ضيفة شرف على مسرح البارك البلدي في زحلة... والموعد يتكرر الليلة

الأربعاء , 21 آب 2019
+ -

قدم المخرج الزحلي جورج كفوري، ومصممة ومدربة الرقص شانتال راباي، مساء امس، العرض الأول لمسرحية "ضيفة شرف" التي تشهد عرضا ثانيا عند الثامنة والنصف من مساء اليوم، على مسرح بارك جوزف طعمه سكاف البلدي.

وتأتي أهمية هذا العمل المسرحي، أنه يضع الأسس لحركة فنية ثقافية لم تعتاد عليها المدينة سابقا. وبالتالي، يشكل محاولة لردم تلك الفجوة التي خلفتها ظروف لبنان ما بعد سنة 1975، وجعلت جيلا كاملا في زحلة ومحيطها، بعيدا عن الحركة الثقافية المسرحية التي بقيت تناضل للحفاظ على بقائها في العاصمة بيروت.

إجتماع الجيلين اللذين يمثلانهما كل من جورج كفوري وشانتال راباي في عمل مسرحي واحد، يجمع بين الأصالة الفنية اللبنانية التي عرفها كفوري مع مسرح الرحابنة بشكل خاص، مع الحداثة الفنية في إرساء مفهوم جديد لتجسيد الاغنيات بلوحات راقصة. ما يمكن أن يخلق مفهوما ثقافيا جديدا للأعمال الاستعراضية، تكون إنطلاقته من مدينة زحلة تحديدا، فيتم التأسيس لجيل، يقدر مثل هذه الانواع من الأعمال الفنية الراقية، وبالتالي يبعد شبابنا خصوصا عن كثير من الآفات التي تعيق تطور المجتمعات بشكل عام.

جيل زحلة الجديد، محظوظ بأن يتعرف الى هذا المسرح، وأفضل طريقة لتقريبه منه، هي بمخاطبته بلغته، وهذا ما فعلته مسرحية "ضيفة شرف".

قد يكون المسرح في المقابل فقد الجيل الذي يتوسط جيلي شانتال راباي وجورج كفوري، ولكن معظم هؤلاء صاروا اليوم والدين لأطفال من جيل تلاميذ راباي، وبالتالي فإن الأطفال هذه المرة يجب أن يكونوا القدوة والحافز لتنشيط مثل هذه الحركات المسرحية في المدينة، وتشجيعها معنويا وماديا، بإعتبارها من الأساسيات في تكوين شخصية أطفال زحلة وثقافتهم.

المصدر: صفحة بلدية زحلة على فايسبوك

اقرأ أيضا:

- اليسا تعلن نيتها الاعتزال وتتحدث عن مافيات الفن: البومي المقبل هو الأخير

- بالفيديو - بعد قتل كلب في عنجر على يد عناصر البلدية... كيف علّق رئيس البلدية على ما حصل؟