المزارعون رموا محصولهم في سوق الفرزل: على الدولة الوقف الفوري للتهريب

الأحد , 30 حزيران 2019

نفذ عدد من المزارعين اعتصاماً في سوق الخضار في الفرزل احتجاجاً على الوضع المتردي الذي يمر به القطاع الزراعي، حيث رموا محاصيلهم. واشار امين عام العلاقات العامة في الاتحاد العام للنقابات الزراعية علي شومان الى ان الوضع الزراعي بات مأساوياً ووصل الى ذروته. مما يضطر المزارع الى رمي ارزاقه على الارض"، مضيفاً أن الوضع يحتاج الى قرار سياسي، ولا يكفي اتخاذ القرار من قبل الجيش بمنع التهريب وملاحقتهم".

وتمنى شومان على الحكومة مجتمعة ووزير الزراعة الدكتور حسن اللقيس باتخاذ القرار الصارم بمنع التهريب، والا سوف يكون هناك حرق للشاحنات المهربة "هنا في هذا السوق وفي كل الاسواق". وامهل شومان الدولة مدة اقصاها 24 ساعة، معلنا تعرضه للتهديد من قبل المهربين.

واضاف: "في البقاع هناك مشكلة حول توظيف 800 عنصر من الجمارك، فلماذا لا يتم توظيفهم كي يستطيعوا ضبط الوضع ايعقل ان يكون في البقاع 3 سيارات جمارك.

وتوالى على الكلام عدد من المزارعين شرحوا فيها وضعهم.