أفكار حلول لأزمة الليطاني: تحصين القضاء والتوعية الوطنية – بقلم الناشط البيئي جاك حمزو

الأحد , 03 آذار 2019

بات موضوع تلوث مياه نهر الليطاني من النبع الى المصب قضية وطنية بامتياز كونه لامس الأمن الغذائي لحوالي نصف سكان لبنان وربما اكثر، ولذلك اصبح من الضروري جدا الشروع في حلول راسخة وجذرية لوقف هذه الجريمة المتواصلة من سنين.
هذه الحلول تبدأ أولاً من اعلان حالة طوارىء تتعاون فيها الوزارات والمؤسسات المعنية لرفع التلوث فوراً، وثانياً تحصين القضاء من الضغوط والتدخلات السياسية والتشدد في تطبيق الأحكام الصادرة والتي ستصدر تباعاً بحق الملوثين من بلديات ومستشفيات ومعامل ومزارع ومسالخ وغيرها من المؤسسات المتوسطة والصغيرة.
كذلك من الضروري تعزيز التعاون بين مؤسسات الدولة المعنية والمجتمع المدني ولنا في تعاون مجموعة "مبادرة وعي" مع مصلحة الليطاني خير مثال، على أمل ان يتعمم هذا التعاون على المؤسسات والوزارات المعنية مع الحكومة الجديدة. لكن الأهم يبقى في إطلاق حملة توعية وطنية تساهم بتحفيز المواطنين على حماية هذه الثروة المائية وامنهم الغذائي.
ختاماً تبقى المسؤولية الأساس على الوزارات المعنية التي يجب عليها بعد التأكد من وقف التعدي على النهر، الشروع في تنظيفه وإعادة الحياة الطبيعية اليه وأيضاً بالتعاون مع المجتمع المدني، لأننا كلنا مسؤولون...

* جاك حمزو ناشط بيئي وعضو مؤسس في جمعية Lebanese Geographic Society