وفاة الفنان حسام الصباح متأثرا بإصابته بحادث سير

السبت , 29 أيار 2021
+ -

 غيب الموت الفنان والمخرج المسرحي حسام جواد الصباح، إبن مدينة النبطية عن عمر ناهز ال73 عاما، متأثرا بجروحه التي أصيب بها إثر تعرضه لحادث سير وقع معه منذ عشرة أيام على طريق المصيلح -النبطية، وأدخل غرفة العناية الفائقة في مستشفى الراعي في صيدا وفارق الحياة اليوم.

حسام الصباح هو ممثل ومخرج لبناني من مدينة النبطية، جنوب لبنان العام 1948. بدأ حياته الفنية منذ الصغر، وشارك في أول عمل مسرحي من خلال اتحاد الشباب الديموقراطي، حيث قدم ورفاقه مجموعة مسرحيات بعضها من إخراجه. وكان منها مسرحية "الفجر"، التي قدمت في قصر الأونيسكو عام 1974. تخرج من دار المعلمين والتحق معلما في إحدى مدارس بيروت.

حصل على إجازة جامعية في الفلسفة، لكن حبه للفن، دفعه للالتحاق بمعهد الفنون الجميلة، حيث تخرج عام 1980، بعد أن ارتبط هناك بصداقة مع أهم الوجوه المسرحية، مثل روجيه عساف ويعقوب الشدراوي وغيرهما.
شارك في العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية، إضافة لإخراجه أعمالا مسرحية عدة.

إشارة الى أن السيرة العاشورائية في النبطية كل عام ومنذ أعوام عدة، تحمل بصمات حسام صباح الإخراجية.