الأنصار بطل لبنان بكرة القدم بعد فوزه على النجمة

السبت , 24 نيسان 2021
+ -

انتظر الانصار 14 سنة ليحرز لقبه الـ 14 في الدوري العام اللبناني لكرة القدم، ويعزز رقمه القياسي، بفوزه على غريمه التقليدي النجمة 2 - 1 (الشوط الاول 1 - 1)، في المباراة التي أجريت بينهما بعد ظهر اليوم في مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونية، في ختام المرحلة الخامسة الأخيرة إيابا من الدوري العام الـ 61.
 
وثأر الانصار بالتالي من النجمة الذي أسقطه بالنتيجة عينها على الملعب نفسه ذهابا، وألحق به خسارة أولى في المسابقة، وأنهاها بفارق خمس نقاط عن النبيذي، ليعود 'الزعيم الأخضر' الى منصة التتويج في الدوري للمرة الأولى في عهد رئيسه نبيل بدر، وتحت قيادة مديره الفني الالماني روبرت جاسبرت، الذي خسر اللقب في 2016 مع العهد في المباراة الأخيرة أمام الصفاء الذي توج باللقب.
 
واستحق الانصار الفوز، علما أن التعادل كان يكفيه ليتوج. وتمكن لاعبوه من استيعاب الدخول القوي لمنافسيهم بالمباراة، وهز شباك الحارس نزيه أسعد بكرة رأسيه لحسين عواضة في الدقيقة الثانية، بكرة رأسية حولها داخل الشباك الخضراء، متطاولا اليها من ضربة حرة نفذها علي حمام من يمين المنطقة.
 
وانتظر الانصار حتى الدقيقة 42 لإدراك التعادل عبر مهاجمه احمد حجازي الذي توغل الى المنطقة النبيذية، مستفيدا من تمريرة متقنة من كريم درويش، وسدد الى الزاوية اليمنى البعيدة للحارس علي السبع.
 
وفي الدقيقة ال 75، سجل المدافع الاحتياطي أنس أبو صالح إصابة الفوز للانصار بكرة رأسية متوسطة الارتفاع الى يمين الحارس السبع، تلقاها من رفعة من حسن معتوق من ضربة حرة من يسار المنطقة.
وبذلك اسدلت الستارة على الدوري العام، الذي جاء ضمن موسم استثنائي، غاب عنه اللاعبون الأجانب جراء الأزمة الاقتصادية التي تضرب البلاد، بعد إلغاء الموسم الماضي بسبب تداعيات احتجاجات 17 تشرين الأول 2019 غير المسبوقة، وتفشي فيروس كورونا.